أعلنت غرفة عمليات حلفاء سوريا دعمها «للقيادة السورية وقرارها الشجاع بالرد على الاعتداء الإسرائيلي» وحيّت «جهود الجيش السوري بالتصدي للعدوان الإسرائيلي السافر” وقالت الغرفة في بيان إن “أي اعتداء صهيوني جديد سيلقى رداً قاسياً وجدياً»

وقال البيان إن الطائرات الإسرائيلية استهدفت محطة الطائرات المسيرة في مطار التيفور، وأكد أن تلك الطائرات استخدمت لجمع المعلومات حول المنظمات الإرهابية وداعش.

ونقلت قناة الميادين عن بيان غرفة عمليات حلفاء سوريا: إن العمل الإرهابي الذي قام به الكيان الصهيوني لن يتم السكوت عنه من الآن فصاعداً.

وأضاف أن «الاحتلال الأميركي لا يزال يعمل على تأمين حاجات داعش»

وكان نائب قائد الحرس الثوري الإيراني العميد حسن سلامي أشار إلى أن إيران قادرة على استهداف كل القواعد الأميركية في المنطقة وتدميرها، خاصة وأن الصواريخ جزء من قدرات إيران الدفاعية ولا تفاوض مطلقا على القدرات الصاروخية.

كما قال سلامي أن الوجود العسكري الأميركي في الدول الإسلامية غير قانوني وذلك أدى إلى انعدام الأمن وانتشار الإرهاب.


مقالة ذات صلة :

حكومة الاحتلال تلتزم الصمت والإعلام الإسرائيلي يصف إسقاط الطائرة بالحدث التاريخي


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام