غضب شديد وحالة من الغليان والقهر انتابت المغردين في فلسطين وفي كافة أنحاء الوطن تزامناً مع نقل السفارة الأمريكية آلى “تل ابيب”، ومع توسع الإجراءات الإسرائيلية للسيطرة على القدس كلياً.

وتصدرت عدد من الأوسمة الخاصة بالقدس المحتلة قائمة الأوسمة الأكثر تفاعلاً وانتشاراً في فلسطين على موقع “تويتر” كان أبرزها (#المسجد_الاقصى، #القدس_عاصمه_فلسطين).

وقال المغرد رضوان الأخرس، “إن ما يجري الآن في المسجد الأقصى المبارك خطير، مئات الصهاينة اقتحموا المسجد منذ الصباح وأدوا صلوات تلمودية جماعية في ساحاته، وقاموا برفع العلم “الإسرائيلي” أمام قبة الصخرة المشرفة التي عرج من عندها رسولنا المصطفى ﷺ إلى السماء”.

من جهته أكد محمد أبو قوته أن “هجمة شرسة تتعرض لها مدينة القدس عامة والمسجد الأقصى خاصة، اقتحامات لباحات الأقصى بصورة كبيرة جداً”.

وكتب الناشط أدهم أبو سلمية: “المسجد الأقصى المبارك يشهد اليوم أكبر عملية تدنيس جماعي من قبل قطعان المغتصبين الصهاينة، وصل لنحو 2000 مغتصب وهو أكبر عملية تدنيس تحدث للأقصى منذ العام 1967م”.

فيما ذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” أن حكومة الاحتلال “الإسرائيلي” قررت البدء بالسيطرة على جميع أنحاء شرق القدس المحتلة، تزامناً مع نقل السفارة الأمريكية اليوم الاثنين.

وأفادت للصحيفة، ان حكومة الاحتلال خصصت 50 مليون شيكل لفرض المزيد من سيادتها على شرق القدس.

 

مقالة ذات صلة:

ثالث دولة تقر بنقل سفارتها إلى القدس المحتلة