ألقت عناصر الشرطة في عرنوس القبض على فتاتين تمتهنان النصب والاحتيال على المواطنين من خلال إيهامهم بتأمين وظائف لهم في شركات خارج القطر مستغلين حاجة البعض منهم للعمل والمال وجهلهم بهذه الأمور.

وقالت وزارة الداخلية على صفحتها في “فيسبوك” أنه “بعد ورود عدة شكاوي إلى قسم شرطة عرنوس في دمشق حول وجود فتاتين تمتهنان النصب والاحتيال على المواطنين، من خلال إيهامهم بتأمين وظائف لهم في شركات خارج القطر، تم إلقاء القبض على الفتاتين، وبالتحقيق معهما، اعترفتا بإقدامهما على النصب والاحتيال على المواطنين، من خلال إحضار أشخاص للانتساب إلى شركة موجودة خارج القطر وأخذ مبالغ مالية كبيرة منهم”.

وشرحت الوزارة أن “الفتاتان تقومان بعقد ندوات تدريبية لهؤلاء المنتسبين في مقاهي ضمن مدينة دمشق، وإيهامهم بأنهم سيرسلون (إيميل) باسم المنتسب إلى مقر الشركة، وكل شخص ينتسب لها يصبح وكيل للشركة، ويتم إيهام المنتسب بأنه سيصبح خلال مدة زمنية قصيرة ( مليونيرا)، وفي حال قيامه بجلب أكثر عدد ممكن من المواطنين للانتساب الى الشركة سيحصل على مبالغ مالية باهظة .

وتتراوح المبالغ التي يدفعها المنتسب للشركة مقابل ذلك بين ( 800 ألف – 1.300.000 ) ليرة وإيهامهم أن المبلغ الذي قاموا بدفعه هو ثمن منتج قاموا باختياره وهو عبارة عن (ساعة يد سويسرية ــ مبردة مياه (كولر) ـــ رحلة خارج القطر ).

ويحصل الضحية على ساعة أو (كولر) على أساس أنها ماركات تعود لشركات عالمية ، ولكن في الواقع ثمنها قليل ولا تتعدى قيمة الساعة التي يحصل عليها المنتسب مبلغ 50 الف ليرة.