أسقطت الحكومة الفرنسية جنسيتها عن فرنسي مزدوج الجنسية لصلته بالتنظيمات الإرهابية في سورية.

وأدين فيصل آيت مسعود 23 عاما وهو من أصل مغربي بمحاولة الالتحاق بالتنظيمات الإرهابية في سورية بعد بضعة أيام من الاعتداءات على المجلة الأسبوعية الفرنسية شارلي إيبدو وحكم عليه بالسجن لمدة أربع سنوات.

وبحسب مرسوم صدر في الجريدة الرسمية وفق ما ذكرت وكالة “فرانس برس “فإن مسعود المولود قرب باريس جرد من الجنسية الفرنسية.

وحكم على فيصل آيت مسعود في آذار 2018 مع ثلاثة فرنسيين آخرين هم رجلان وامرأة عقب محاولتهم الوصول إلى سورية للالتحاق بالتنظيمات الإرهابية فيها عن طريق تركيا التي شكلت مقرا وممرا رئيسيا للإرهابيين الأجانب للوصول إلى الأراضي السورية. بحسب “سانا”

وكان 12 شخصا بينهم شرطيان قتلوا وأصيب عدد آخر عام 2015 إثر هجوم مسلح برشاش وقاذفة صواريخ استهدف صحيفة شارلي ايبدو ومتجرا في باريس.