قال مصدر دبلوماسي لرويترز إن فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عاد من مهمة في مدينة دوما السورية.

وذكر المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه أن الفريق أنهى مهمته وعاد إلى هولندا بعد أن جمع عينات والتقى بشهود لتحديد إن كانت أسلحة محظورة استخدمت في ادعاءات هجوم الشهر الماضي.

وكان الفريق التابع للمنظمة قد زار موقعين يشتبه بأنهما تعرضا للهجوم الكيماوي وجمعوا عينات سيجري تقسيمها في مختبر في هولندا ثم يتم نقلها إلى معامل تابعة لهم لفحصها. وعادة ما تصدُر نتائج الفحص خلال ثلاثة إلى أربعة أسابيع، ولن توجه المنظمة اللوم لأي جهة بناء على النتائج.

يذكر أن فريق الخبراء التابع للمنظمة قد توجه إلى دمشق 14 نيسان الماضي بعد زعم الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا أنه تم استخدام أسلحة كيميائية في الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

 

مقالة ذات صلة:

الأسلحة الكيماوية من دوما إلى لاهاي