فصائل درعا

رجّحت مصادر في «المعارضة السورية» في درعا، أن يتم افتتاح معبر نصيب الحدودي مع الأردن نهاية العام الجاري، لكنها زعمت أنه لن يكون تحت حماية الأجهزة الأمنية السورية، بل تحت حماية ما سمتها «قوات شرطية» تابعة لها.

وقالت المصادر لوكالة «آكي» الإيطالية «إن الإدارة الأمنية وحماية المعابر وتأمينها عسكرياً فستكون من قبل قوات شرطية تابعة للمعارضة السورية وتُشرف عليها قوات أردنية، وتراقبها قوات أمريكية وروسية»، وفق تعبيرها

وأضافت «ستبقى الجبهات ثابتة على ما هي عليه، وسيكون هناك قوات روسية وأمريكية مشتركة للمراقبة،وسيتم مراقبة مدخولات المعبر الحدودي عبر لجنة حيادية.

وكانت وكالة «قدس برس» للأنباء، نقلت عن مصدر رسمي أردني تأكيده أن معبر نصيب سيكون في الخدمة مطلع العام المقبل 2018، وأشار إلى أنه بانتظار ترتيب الإجراءات الأمنية من الجانب السوري، لضمان سلامة الشحن والنقل بين البلدين، في تجاهل تام لقرار التنظيمات الإرهابية الرافضة تسليمه.


مقالة ذات صلة: 

نصيب معبر بمليار دولار .. وأكثر .. وزير الاقتصاد : استعادة شريان النقل البري


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام