في بيانين منفصلين تداولهما ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أعلن «مجلس حوران الثوري» و «الجبهة الجنوبية للجيش الحر» رفضهما التام لمؤتمر الحوار السوري المزمع عقده في مدينة سوتشي الروسية الشهر القادم.

وقال بيان «مجلس حوران الثوري» : «إننا نتبرأ من كل شخص أو تجمع أو كيان يحضر فعاليات هذا المؤتمر أو يسعى إلى إنجاحه»، وأضاف أنهم سيسعون لمحاكمة كل من يشارك في المؤتمر.

«الجبهة الجنوبية للجيش الحر» قالت في بيانها: «إن هذا المؤتمر لا يعنينا بشيء وأي شخص يشارك فيه سواء بصفته الشخصية أو من خلال موقعه في المؤسسات الثورية يعتبر عدو لنا».

«الجبهة الجنوبية للجيش الحر» تحالف مسلح مكوّن يضم أكثر من خمسين فصيلاً مسلحاً، ويعمل تحت أمرة الجبهة الجنوبية التابعة لغرفة عمليات «الموك»، وهي الغرفة التي تقع في الأردن، وتُعد مقراً لقيادة العمليات داخل سوريا، تشرف عليها المخابرات الأمريكية إضافة إلى مشاركة فرنسية وبريطانية، إضافة إلى بعض دول الخليج.

مقالة ذات صلة:


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View