التظاهرات الشعبية في الضفة الغربية

وسط صمت دول العالم العربي والإسلامي، تنتفض الأراضي الفلسطينية ومخيمات الشتات اليوم الاثنين، عشية الذكرى ال70 للنكبة الفلسطينية، رفضاً لقرار نقل السفارة الامريكية للقدس، وسط تأكيدات بأن نقل السفارة بمثابة نكبة جديدة لشعبنا.

مسيرة مليونيه لكافة حدود التماس مع الاحتلال دعت لها كافة الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة والضفة المحتلة واراضي الداخل المحتل ليكون اليوم مليونية الغضب في وجه الإدارة الأمريكية وحكومة الاحتلال مع الحفاظ على سلمية المسيرات وإيصال الرسالة إلى العالم عبر مليونية العودة وكسر الحصار ورفض نقل السفارة الأمريكية للقدس.

في السياق أكدت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية، ان اليوم الإثنين 14/5 سيكون بمثابة إضراب شامل في كل أنحاء قطاع غزة في المؤسسات الرسمية والشعبية والتجارية في سائر مناحي الحياة اليومية بما فيه كافة المؤسسات التابعة للوكالة من تعليمية وصحية وموظفين.

كما عبرت اللجنة في بيان لها، عن رفضها لكل أشكال التطبيع مع الاحتلال “الإسرائيلي” وخاصة تلك الدول العربية التي ترسل الفرق الرياضية لدولة الاحتلال الصهيوني.

يأتي ذلك في الوقت الذي تجري فيه الاستعدادات لنقل السفارة “الامريكية للقدس وساق وسط دعوات من نتنياهو لجميع دول العالم بنقل كافة سفاراتها للقدس.

كما توغلت آليات عسكرية لحكومة الاحتلال صباح اليوم الاثنين، في أراضي المواطنين الزراعية الحدودية على طول الشريط الحدودي في جميع المناطق الحدودية لقطاع غزة وسط أعمال تجريف، ووضعت سواتر ترابية وأسلاك شائكة وضخ مياه عادمة.


مقالة ذات صلة :

غضب وغليان القدس يتصدر تويتر


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام