هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

فيلم “دم النخل” صوت الصمت قبل أخر نبضة قلب

“هي لحظة وأنت تعرف بالحدس أنو اللي باقي من عمرك حفلة عرس، صرخة رصاصة من ورا ضهرك، ريحة دمك على حديد السيف”، هكذا لخصت الكاتبة “ديانا كمال الدين” بطولات الجيش السوري في تطهير مدينة تدمر من الإرهاب والأيام الأخيرة من حياة عالم الآثار الشهيد خالد الأسعد الذي أعدمه تنظيم «داعش» الإرهابي ، في فيلم “دم النخل”.

هاشتاغ سوريا- فلك القوتلي

قدم المخرج السوري “نجدت أنزور” فيلم “دم النخل” في عرض أول خاص للإعلاميين في السادسة من مساء أمس في دار الأسد للثقافة والفنون.

وقال “أنزور” خلال المؤتمر الصحفي: “صورت مشاهد الفيلم في مدينة تدمر ومناطق أخرى بريف دمشق، وتتناول أحداثه على مدار ساعتين، مقاومة الجنود والمدنيين السوريين لقوات تنظيم “داعش” الإرهابي عند اقتحامها مدينة تدمر، وعمليات السلب والنهب التي جرت هناك”

بدورها بينت الكاتبة “ديانا كمال الدين”: أنها ابتعدت عن التوثيق في أدوار البطولة عدا شخصية الشهيد الأسعد وخاصة في قصص الجنود الثلاثة مبينة أن الفيلم يتضمن رسائل إنسانية ووطنية عميقة للداخل والخارج وهي سلسلة درامية وليس توثيقية.

أما المؤلف الموسيقي للفيلم “رعد خلف” قال: السينما صناعة والموسيقا هي أحد مكوناتها الأساسية لإيصال الإحساس للمشاهد وحاولنا من خلالها رصد العوالم الداخلية لإيصال ما يواردهم من أفكار وقلق وحنين.

ويوثق الفيلم أبرز أوابد المدينة الأثرية التي دمرها تنظيم “داعش” الإرهابي، ويوثق سيرة حياة عالم الآثار الشهيد خالد أسعد الذي أعدمه هذا التنظيم الإرهابي، ويكشف المخطط الهمجي الذي كان وراء تدمير أبرز معالم المدينة الأثرية ومن يقف وراءها.

العمل من تأليف: ديانا كمال الدين وإخراج نجدت أنزور وبطولة كل من: لجين اسماعيل، جوان خضر، مصطفى سعد الدين، جهاد الزغبي وغيرهم.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.