نفذ الطيران الأمريكي عدوانا جوياً على نقاط الجيش السوري في الفيضة وسد معيزيلة في البادية، وأكدت مصادر “هاشتاغ سوريا ” أن العدوان لم يسفر عن أي خسائر بشرية.

مصادر ميدانية قالت أن تنظيم “داعش” شن بعد الغارات الأمريكية مباشرة هجوما على النقاط المستهدفة، الأمر الذي يذكر بسيناريو العدوان الذي ارتكبته واشنطن على نقاط الجيش في جبل الثردة بدير الزور في أيلول من العام ٢٠١٦.

يشار إلى أن الجيش كان قد صد يوم الثلاثاء هجوما لداعش على منطقة “سد عويرض” بالقرب من المحطة الثالثة، دون يحدث الهجوم اي خرق في خارطة السيطرة.


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام