محمد مراد يونس – هاشتاغ سوريا

يترقب الحلبيون فترة عيد الفطر بقلق مردّه الإنتشار الكثيف لظاهرة الألعاب النارية ، وخاصةً مع ورود إصابات بين الأطفال ( الضحايا الأساسيين لهذه الظاهرة) إلى المستشفيات.

وقالت مصادر طبية في حلب لـ”هاشتاغ سوريا” إن عدة أصابات بين الأطفال في المدينة سجلت في الفترات الأخيرة جراء استخدام الألعاب النارية و الألعاب الحربية ” الخرز ” .

وطالبت المصادر الأهالي بضرورة ضبط أطفالهم و منعهم من استخدام تلك الألعاب التي قد تؤدي أحيانا لحالات بتر الأصابع والتي تنجم عن انفجار الألعاب النارية في اليد.

الأهالي حمّلوا من جانبهم تجار الألعاب النارية مسؤولية تفشي الظاهرة، مؤكدين أن عدداً من هوؤلاء التجار، إضافةً إلى بعض المحال و البسطات أعدّوا العدة للعيد عبر تخزين كميات كبيرة جداً من الألعاب النارية، و خاصةً في أحياء حلب الجديدة و المشارقة و بستان القصر و مناطق وسط المدينة حيث تشهد أسواق الالعاب النارية حركة نشطة.

ودعا المواطنيون الجهات المختصة لضبط هذه الآفة قبل أن تتفشى، حيث يصعب ضبطها، و محاسبة من يقوم بتسيير بيعها و التجارة فيها، وخاصةً ” فرد الخرز ” الذي سبق أن تسبب بالعديد من الإصابات بينها إصابات في العين أدت إلى العمى.


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام