وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أنقرة اليوم تمهيداً لعقد قمة ثلاثية غداً تضم زعماء الدول الضامنة لاتفاق أستانا: روسيا، إيران، تركيا.

وكان الكرملن أصدر أمس بياناً أعلن فيه عن زيارة بوتين إلى أنقرة يومي 3و4 نيسان الجاري بدعوة من الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

وحسب البيان فإن بوتين سيلتقي أيضاً بالرئيس الإيراني حسن روحاني، ضمن اجتماع سيضم زعماء الدول الداعمة لعملية أستانا حول التسوية السورية، وستتم مناقشة الاتفاقات التي تمت في القمة السابقة في سوتشي الروسية التي عقدت في تشرين الثاني العام الماضي.

وقال مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف للصحفيين: «نتوقع من الزعماء أن يؤكدوا خلال الاجتماع وفي البيان الختامي التزامهم بدعم سيادة واستقرار ووحدة أراضي سوريا، وهذا مهم للغاية بالنسبة إلينا».

فيما أفاد مصدر في الخارجية التركية أن اجتماعاً ملحقاً لوزراء خارجية الدول الضامنة سيعقد على هامش القمة الثلاثية، يوم الأربعاء القادم.

وتشهد التسوية السورية تطورات كبيرة في الآونة الأخيرة، وخاصة بعد قرب إنهاء الجيش السوري عمليته الموسعة في الغوطة الشرقية، وإعلان إعادة السيطرة على بلدات الغوطة الشرقية ومدنها كافة، عدا دوما التي بدأ مسلحو «جيش الإسلام» الخروج منها باتجاه مناطق «درع الفرات».

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مقالة ذات صلة:

موسكو: واشنطن تؤسس لسلطة موالية لها شرق الفرات