مارسيل غانمإرجاء التحقيق مع غانم حتى 2 شباط القادم

أرجأ قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور جلسة التحقيق مع الإعلامي مارسيل غانم الى 2 شباط المقبل للبت بالدفوع الشكلية، وفق ما أعلن وكيل الدفاع النائب بطرس حرب.

وأشار حرب بعد انتهاء الجلسة إلى أن ما جرى اليوم هو الأمر الطبيعي وهو ما كان يفترض أن يحصل سابقاً.

وكانت كل محاولات تجنيب غانم الحضور الشخصي إلى قصر العدل، فشلت.

ويمثل المذيع اللبناني بتهمة «التحقير وعرقلة سير التحقيق»، على خلفية حلقة «كلام الناس»، التي جاءت بعد احتجاز رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في السعودية وإعلانه الاستقالة من هناك، وفي الحلقة صدر عن ضيوف غانم السعوديين إهانات وشتائم بحق شخصيات لبنانية رفيعة، وكان رئيس مجلس إدارة LBCI، بيار الضاهر، دعا في بيان إلى التظاهر أمام قصر العدل للاحتجاج على «محاولة المس بالحرية»، ورأى أن ما يجري إنما يهدف إلى استهدافه والمؤسسة اللبنانية للإرسال، إضافة إلى غانم.

وزير الإعلام ملحم الرياشي أشار إلى أن «موضوع النّقاش الأساسي هو حماية الحرية في لبنان بكل تنوّعه ونماذجه».

وإضافة لوزير الإعلام حضر الوزير مروان حماده ورؤساء أحزاب وعدد من النواب اللبنانيين، وعدد كبير من الاعلامين.

يذكر أن الحريري سبق أنم أعلن أنه سيكشف تفاصيل ما تعرض له في السعودية وأنه «سيبق البحصة»، حسب تعبيره، وذلك خلال حلقة من حلقات «كلام الناس»، مع غانم، إلا أنه اعتذر عن الحلقة، في اللحظات الأخيرة.

المصدر: وكالات


مقالة ذات صلة:
«الحريري يتراجع .. ويؤجل «بق البحصة »

Mountain View