أعضاء الوفد الذين شاركوا في اجتماع دار الأوبرا مع "المعلم"

هاشتاغ سيريا ـ خاص

علم موقع «هاشتاغ سيريا» أنه جرى اجتماع تنظيمي ترأسه وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم مع المشاركين في سوتشي من الداخل السوري، مساء أمس في دار الأوبرا بدمشق، وناقش «الجوانب التنظيمية» فقط، دون أن يتطرق إلى الجوانب السياسية.

وأكدت مصادر خاصة لـ «هاشتاغ سيريا» أن من سيترأس الوفد إلى سوتشي هو رئيس اتحاد غرف التجارة السورية غسان القلاع (كونه الأكبر سناً بين المشاركين)، وبهذه الصفة سيلقي كلمة يليها انتخاب هيئات تبدأ بهيئة رئاسة المؤتمر وستكون مكونة من عشرة أشخاص: ستة من الداخل السوري والباقي عن منصات المعارضة المشاركة، ثم سيتم انتخاب لجنة لصياغة الدستور، إضافة إلى لجان تنظيمية.

المصادر رجحت أن يقتصر المؤتمر على يوم الثلاثاء فقط، يتخلله استراحة غداء، بعد انتخاب اللجان والاستماع إلى كلمات المشاركين، علماً أن الذين سُمح لهم بإلقاء كلمات من الوفد السوري عددهم عشرون مشاركاً، على ألا تزيد مدة الكلمة الواحدة عن دقيقتين، نظراً لضيق الوقت.

بعد الاستراحة، سيتم التصويت على «مبادئ الدستور» ومسودة البيان الختامي بنداً بنداً، لإقرارها، قبل تلاوة البيان الختامي.

المصادر قالت إن البيان سينص على:

سوريا دولة لا طائفية بدل علمانية.

الجيش الوطني هو حامي البلاد (دون تفاصيل حول ذلك).

إضافة إلى وحدة أراضي سوريا.

في سياق متصل، عقد وزير الإعلام عماد سارة اجتماعاً مع الوفد الإعلامي الرسمي المشارك لتغطية المؤتمر مساء أمس وقد سبق اجتماع دار الأوبرا.

وتم تقليص عدد الوفود الإعلامية بإلغاء سفر بعض الذين كانوا ضمن الموفدين، وشمل عدداً من الزملاء في تشرين والثورة.

وتمت مناقشة تفاصيل العمل الإعلامي للتغطية.

وكانت الوفود المشاركة بدأت المغادرة إلى سوتشي منذ مساء أمس عبر مطار دمشق الدولي، لتصل تباعاً على متن ثمان رحلات تنفذها طائرتان تابعتان للجانب السوري.