خرج المنتخب البولندي من منافسات مونديال روسيا ٢٠١٨ بعد تعرضه للخسارة الثانية على يد المنتخب الكولومبي بهدفين دون رد، ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثامنة لدور المجموعات.

ظهر المنتخب البولندي خلال اللقاء بلا أي إرادة لكسب النقاط الثلاثة، فكان بطيء دون أي فعل واضح، في المقابل بدا المنتخب الكولومبي بروح عالية بغية تعويض خسارته في اللقاء الإفتتاحي، فسيطر على الملعب البولندي طيلة فترة اللقاء.

سوء الأداء كلف المنتخب البولندي ثلاثة أهداف تناوب على تسجيلها كل من ياري مينا، رادميل فالكاو وخوان كوادرادو في الدقائق ٤٠، ٧٠، ٧٥ على التوالي، لينعش المنتخب الكولومبي آماله ويعود للمنافسسة على إحدى بطاقات المجموعة الثامنة.


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام