البالة متاحة من جديد

هاشتاغ سيريا – خاص:

تفاجأت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بأن معظم السكان السوريين يرتدون ملابس مستوردة من البالة، وبدلا من تشديد الرقابة على الملابس الأجنبية في المولات الفخمة، تم اتخاذ قرار بتشديد الرقابة على ملابس الفقراء.

ولم يستغرق القرار وقتا كبيرا، فقد صدر نفيه بعد ساعات من صدوره وقد وجهت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك إلى مديرياتها بإنهاء العمل بمضمون الكتاب المتضمن تشديد الرقابة على البالة.

وعلى الرغم من أن الوزارة  عدّت في كتابها السابق أن الملابس المهربة غير مسموح باستيرادها لأنها تدخل عن طريق التهريب وتضر بالاقتصاد الوطني، إلا أنها لم تجد ما ينقذ هذا الاقتصاد، فاكتفت بنفي مضمون الكتاب السابق.

هي حكومات متخبطة عشوائية لا تعرف من أين تمسك باقتصادها، وها هي عجلة الإنتاج لم تزل تتنتظر.

 


مقالة ذات صلة:

التجارة الداخلية «تتكاتف» مع المالية لتحصيل ضرائب الشركات