افتتح اليوم في دمشق المؤتمر الاقتصادي الأول تحت عنوان “الأسر المنتجة نواة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومرتكز للتنمية وتحديات الأزمة” الذي نظمته جامعة بلاد الشام – فرع مجمع الفتح الإسلامي في فندق الداما روز بحضور وزير الأوقاف محمد عبد الستار السيد رئيس مجلس أمناء جامعة بلاد الشام، ورئيس غرفة تجارة دمشق محمد غسان القلاع وعدد من أستاذة الجامعات والجمعيات الأهلية وممثلين عن المؤسسات الحكومية.

هاشتاغ سوريا – أيهم أسد


وكان الملفت في برنامج حفل افتتاح المؤتمر الاقتصادي هو بدء افتتاح المؤتمر بقراءة عُشر من القرآن الكريم تلاه القارئ الدكتور رفعت علي ديب، وذلك بدلاً من النشيد العربي السوري كما جرت العادة في مثل هذا النوع من المؤتمرات كافة، فقد قُرأ عشر من القرآن أولاً، ومن ثم تلاه دقيقة صمت على أرواح الشهداء، وبعدها عزف النشيد الوطني.
علماً أن رئيس مجمع الفتح الإسلامي الدكتور حسام الدين فرفور قد وصف المؤتمر في كلمة له بأنه مؤتمر “وطني” جامع لكل الفعاليات السورية، وقد تلا الافتتاح تقديم أكثر من 20 ورقة علمية في مجالات التمويل الصغير والمصارف والاقتصاد الإسلامي والأسرة المنتجة، بالإضافة إلى مداخلات الحضور.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام