الأمور المطروحة ضمان الأمن

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن ما تسعلا إليه موسكو في مؤتمر سوتشي هو محاولة إنشاء قنوات بين المعارضة وممثلي من الحكومة السورية لتوسيع قنوات المصالحة الوطنية في سوريا، وذلك استكمالاً لعملية استانا” .

وفي مؤتمر صحفي مع نظيره الأذربيجاني في باكو ـ أذربيجان أضاف لافروف “حضرنا بعض الأفكار بشأن مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي لدفع التسوية السلمية في سوريا” مشيراً إلى أن “الأفكار ستعرض على رؤساء كل من روسيا وتركيا وإيران”.

وأكد لافروف أن كل القرارات والوثائق يجب أن تضمن حواراً شاملاً داخل سوريا يضم ممثلي الحكومة السورية وأوسع أطراف المعارضة .

وفي سياق ذي صلة، وصف لافروف تصرفات “بعثة آلية التحقيق المشتركة في استخدام السلاح الكيميائي في سوريا” بأنها “مخجلة” وقال إن البعثة “اعتمدت على معطيات منظمات غير حكومية مرتبطة أحياناً بالإرهابيين ”


مقالة ذات صلة :

موسكو: قمة سوتشي ستبحث مجمل القضايا السورية

لافروف: أهم الأمور المطروحة في « أستانا 7 » هو ضمان الأمن حول مناطق خفض التوتر


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View