قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم السبت ان الدول الضامنة لاجتماعات أستانا (روسيا وتركيا وايران) بحاجة لمساعدة الحكومة السورية في تطهير بلدها من الإرهابيين.

جاء ذلك أعقاب مباحثات وزراء الخارجية الروسي سيرغي لافروف والتركي مولود جاويش أوغلو والإيراني محمد جواد ظريف في موسكو، وشدد وزراء خارجية الدول الضامنة على التمسك بسيادة ووحدة الأراضي السورية، وأكدوا عزمهم على مواصلة الجهود في إطار مسار أستانا للتسوية في سوريا.

وصدر عن الأجتماع بيان من أحدى عشر بند جاء فيه “رفض كل المحاولات لتهيئة واقع جديد على الأرض بذريعة محاربة الإرهاب، واحترام سيادة واستقلال ووحدة اراضي سورية، وتعزيز التنسيق بينهم على أساس البيانين المشتركين لرؤساء إيران وروسيا وتركيا الصادرين في 22 تشرين الثاني 2017 و 4 نيسان 2018″، كما نص البيان على “تكثيف الجهود المشتركة بهدف تحقيق تسوية سياسية طويلة الأمد في سوريا وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، ومن خلال الاستفادة من آليات عملية أستانا”.

 

مقالة ذات صلة:

قوات فرنسية وصلت إلى الرميلان في الحسكة

Mountain View