«السيف الأجرب»

اليوم ولأول مرة يتم تداول اسم «كتيبة السيف الأجرب»، وبحسب الموقع السعودي «سبق» فإن هذه الكتيبة هي التي ألقت القبض على الأمراء الذين «خالفوا تعليمات قصر الحكم» بينما أشارت معلومات أخرى أنهم كانوا يحتجون على اعتقال عدد من الأمراء ورجال الأعمال، وذلك في حادث تشهده المملكة لأول مرة.

فما هي كتيبة السيف الأجرب؟

بحسب الموقع ذاته فإن هذه الكتيبة ترتبط بولي العهد وقوامها 5 آلاف عسكري من مختلف الرتب العسكرية، وتم استحداثها فور تولي الملك سلمان بن عبد العزيز مقاليد الحكم.

وخضع جميع أفراد الكتيبة إلى دورات عسكرية متقدمة، منها دورات: الضفادع البشرية، الصاعقة، المظلات، مكافحة الشغب، قناصة ومتفجرات.
وتعود تسمية الحرس الملكي لإحدى كتائبه الخاصة بـ «كتيبة السيف الأجرب»، إلى اسم سيف مؤسِّس الدولة السعودية الثانية تركي بن عبد الله بن محمد آل سعود، الذي كان يلقب سيفه بـ «الأجرب» حيث قال فيه:

يوم إن كلٍ من خويه تبرّا

حطيت (الأجرب) لي عميلٍ مباري

نعم الرفيق إلى سطا ثم جرّا

يودع مناعير النشامى حباري.

وقد اكتسب هذا السيف سمعة هائلة منذ ذلك الحين في أنحاء الجزيرة العربية ويعدونه هناك الأشهر في تاريخ السيوف العربية.

إلا أنه لاحقاً أصبح السيف في البحرين يتوارثه ملوكها، حتى العام 2010، حيث أهداه ملك البحرين للملك “عبدالله” خلال زيارته للمنامة، وبعد تسلمه الحكم أهدى السيف للملك سلمان من أبناء الملك عبدالله.

وأضافت «سبق»، أن بعض المؤرخين يعتقدون أن سبب تسمية السيف بالأجرب، هو صدأ في بعض أجزائه، ولم تشر الصحيفة على الإطلاق إلى أن الاسم مشتقاً من مرض الجرب.

المصدر: صحيفة سبق السعودية، ووكالات


مقالة ذات صلة:

السلطات السعودية تعتقل كاتباً انتقد الديوان الملكي!


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام