أكدت الممثلة السورية “لينا حوارنة” أنها أصيبت بالإكتئاب و الحزن الشديد خلال فترة تصويرها مسلسل “عروس بيروت”.

وقالت “حوارنة” في مقابلة إذاعية: “أصابتني خلال التصوير حالة من الاكتئاب والحزن الشديد، بسبب الغربة الطويلة ، صحيح أننا كنا عائلة واحدة تجمع نجوم سوريا ولبنان، إنما كنت بحاجة كبيرة لمن أحبهم حقًّا من أهل وأصدقاء ، السفر كل هذه المدة أتعبني وأرهقني وبالوقت نفسه علّمني درسًا في القوة”.

مضيفةً:” أجري في عروس بيروت هو أعلى أجر أتقاضاه في حياتي ، ولكنه من الناحية الفنية ربما لا يلبي كل طموحاتي، فأنا قدمت أدوارًا مهمة جدًّا ، لكنني أُعجبت بالانتشار العربي من خلال القناة العارضة، وطريقة تسويقها الناجحة ، أيضًا من الضروري أن أذكر أنّ العمل ناجح، ويحصد أصداءً إيجابية وجمالية، حيث يتناول قصة بسيطة بعيدًا عن زحمة مسلسلات رمضان.

وحول صداقاتها في الوسط الفني أكدت بأنها تعتبر النجم عباس النوري واحدًا من أصدقائها المقربين، وبالوقت نفسه نفت أن يكون عباس على اطّلاع على أسرارها أو العكس، وأوضحت:” أحب عباس كثيرًا وهو يعلم ذلك، لكن بالعموم ليس لديّ أسرار فأنا إنسانة واضحة ومكشوفة، لكن لا نعلم بأسرار بعضنا البعض رغم صداقتنا، ولو علمنا بها فلن تكون أسرارًا”.