مؤتمر «سيدرا» يطلب إيجاد

بلغت القروض التي وٌعد لبنان بالحصول عليها من مؤتمرا  «سيدر» في باريس حوالي ال 11 مليار دولار.

وما يثير المفاجأة أن الدولة المانحة أظهرت عدم رغبتها في عودة اللاجئين السوريين في لبنان إلى منازلهم، وظهر هذا الأمر واضحا بعد أن ربطت الدول المانحة هذه القروض بإيجاد فرص عمل للسوريين في لبنان.

وأكد الخبير الاقتصادي كامل وزنة لصحيفة  «البعث» أن الهدف المعلن من  «سيدرا» هو استثمارات للبنى التحتية في لبنان، إلا أن هذه الدول المانحة ألزمت الدولة اللبنانية بإيجاد وظائف للاجئين السوريين وكأن المجتمع الدولي وخاصة الغربي، لا يريد أن يتحمل مسؤولية ما حصل في سورية وأن يحمل لبنان وحده تبعات الأزمة السورية.

يذكر أن متمولين سوريين كبار عززوا أرصدة مصرف لبنان بكتلة إيداعات وصلت الى أكثر من 20 مليار دولار وهو ما يعني أنه ليس كل لاجئ سوري يشكل عبئا على الدولة اللبنانية كما يدعي البعض


مقالة ذات صلة:

المليارات تمطر على لبنان منح وقروض

Mountain View