مفاوضات الجنوب السوري

أفاد مصدر مقرب من سير المفاوضات في محافظة درعا بأن قادة “الفصائل المسلحة” رفضوا مقترحات الجانب الروسي والحكومة السورية حول العملية السلمية في المنطقة.

ونقلت “روسيا اليوم” عن المصدر تأكيده أن “قادة الفصائل المسلحة طالبوا بالاحتفاظ بأسلحتهم الثقيلة وإعادة سيطرتهم على البلدات التي انتقلت إلى سلطة دمشق”.

وأوضح المتحدث أن “هذا القرار، الذي اتخذه عدد من قادة الفصائل المسلحة ، أحدث شرخا بين صفوفهم”، مشيراً إلى أن “عددا كبيرا من قياديي الفصائل المسلحة لم يؤيده ويواصل المفاوضات بشأن اتفاقات المصالحة وتسوية أوضاعهم مع مركز حميميم الروسي للمصالحة بين الأطراف المتناحرة في سوريا”.

وفي وقت سابق نقلت وكالة “رويترز” عن المتحدث باسم غرفة العمليات المركزية التابعة لـ”الفصائل المسلحة”، المدعو أبو شيماء، قوله إن المفاوضات التي جرت في مدينة بصرى الشام في ريف درعا الشرقي فشلت بسبب إصرار الطرف الروسي على تسليم الفصائل أسلحتها الثقيلة.


مقالة ذات صلة:

مفاوضات اردنية روسية بشأن الجنوب السوري


 

 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام