تداول ناشطون مقطع فيديو لبعض الأشخاص يقومون بتفكيك سكة حديد قيل إنها تقع بين كفر حلب والزربة في ريف حلب الغربي‬.

وقال ناشطون على صفحة «انتهاكات جبهة النصرة» على تويتر إن أولئك الذين يقومون بتفكيك السكة يتبعون لـ «هيئة تحرير الشام» (جبهة النصرة سابقاً)، وقالوا إنهم يقومون بتفكيك السكة لنقلها إلى تركيا في وقت لاحق.

وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها تفكيك سكك حديدية، بعد المعامل، والمصانع، ومحطات التوليد، إذ سبق أن فككت مجموعة من مقاتلي «الحزب الإسلامي التركستاني»، سكة قطار بين محطتي زيزون واشتبرق في ريف جسر الشغور، غربي إدلب. في تشرين الثاني الماضي.

إقرأ أيضاً:

تأمين السكة الحديدية الواصلة بين حمص و مناجم الفوسفات

Mountain View