أقرّ مجلس التعليم العالي في جلسته التي عقدت اليوم الخميس 12/7/ برئاسة وزير التعليم العالي الدكتور عاطف النداف العودة إلى النظام الفصلي المعدّل في الجامعات والمعاهد للعام الدراسي 2018/2019.

وبحسب الوزارة يمتاز هذا النظام بتقصير مدة الامتحانات وزيادة فترة التدريس وتقليص مدة المكوث في الجامعة، ممّا ينعكس إيجاباً على مستوى التعليم العالي في الجامعات.

وينص النظام الفصلي المعدل:

– تقسم السنة الدراسية في النظام الفصلي المعدل إلى فصلين دراسيين.

– تجري الجامعات ثلاث دورات امتحانية للسنة الدراسية، تحدد مدتها في التقويم السنوي الذي يصدر عن مجلس التعليم العالي، وتشمل امتحانات كل فصل بالمقررات التي يتم تدريسها في هذا الفصل فقط. كما تجري امتحاناً صيفياً يشمل مقررات الفصلين معاً.

– يحق للطالب الدخول إلى امتحانات الدورة الصيفية إذا كان مجموع المقررات التي يحملها لا يزيد على ثمانية مقررات.

– يسمح لطالب السنة النهائية الذي استنفد مدة الإبقاء على التسجيل بالتقدم من خارج الجامعة إلى خمس دورات امتحانية متتالية تلي مباشرة الدورة التي استنفد بها فرص التسجيل.


مقالة ذات صلة:

طلاب الجامعات «على أعصابهم» .. هل تعود «التعليم العالي» إلى النظام الفصلي المعدّل؟


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام