مجلس الشعب ينهي جلسة

هاشتاغ سيريا ـ لجين سليمان:

أثناء بحث مشروع القانون المتضمن تعديل المرسوم التشريعي رقم 66 لعام 2012 تحت قبة مجلس الشعب، وخلال مناقشة مواد القانون ظهر فيها الكثير من الأخطاء وبدا مشروع القانون غير جاهز للنقاش.

وهو ما اضطر رئيس المجلس إلى التوجه إلى رئيس اللجنة زياد سكري للسؤال عن سبب هذه أخطاء القانون قائلا «يجب ألا نجير المسؤولية إلى الأدنى وعمل اللجنة لا يعني الاجتماع لمدة نصف ساعة بل يجب ان يستغرق عمل اللجنة وقتا أطول من ذلك».

وعند الوصول إلى المادة 12 من القانون لم يعد التمييز ممكناً فيما إذا كانت مادة مضافة إلى القانون أو أنها مادة معدلة، وهنا اضطر رئيس المجلس مرة ثانية للإشارة إلى أنه يجب الاستفادة من وقت الجلسات خاصة أن عدد الجلسات في هذه الدورة قليل وهذا يستوجب أن تكون المواد جاهزة قبل إحالتها للنقاش تحت القبة، كما توجه رئيس المجلس إلى وزير الإدارة المحلية حسين مخلوف قائلا: «قلتلك القانون غير جاهز».

وكانت المادة 12 من القانون تنص على أن «تقوم الوحدة الإدارية خلال أسبوع من تاريخ استلامها قرارات لجنة التقدير بنشرها في إحدى صحف العاصمة وفي صحيفة محلية إن وجدت وتعلن في لوحة الإعلانات لديها وفي بهو المحافظة ومديرية المنطقة لمدة 15 يوماً، ويمكن التوسع في الإعلان عبر مواقع التواصل الاجمتاعي» وقد أثارت الكلمة الأخيرة من المادة عضو مجلس الشعب عاطف الزيبق فقال: «كيف ننشر فقرة من قانون على مواقع التواصل الاجتماعي».

فأجابه رئيس المجلس «لدينا مراسلين من داخل المجلس» في إشارة منه إلى بعض الأعضاء الذين يسربون أخباراً إلى المواقع الالكترونية.

وهنا أوضح الزيبق يجب التمييز بين الموقع الالكتروني وصفحات التواصل الاجتماعي.

وفي نهاية الجلسة، ونظراً لعدم جهوزية القانون بالشكل المناسب قرر رئيس المجلس إعادته إلى لجنة الإدارة المحلية والتنمية العمرانية على أن تعقد اجتماعها في الساعة التاسعة صباحاً من يوم الأربعاء القادم.


مقالة ذات صلة:

منطقة خلف الرازي والإخلاص: حكاية لم تنته

 


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View