طالب سكان قرية العامرية بريف حمص الشمالي، محافظة حمص بضرورة تأمين أدنى مستويات الخدمات الأساسية وترميم البنى التحتية للقرية كغيرها من قرى ريف حمص الشمالي، وذلك لتسهيل إمكانية عودة الأهالي إلى قريتهم.

هاشتاغ سوريا – حيدر رزوق

وقال عدد من أهالي قرية العامرية لهاشتاغ سوريا إنهم تعرضوا للتهجير القصري من قريتهم على يد المجموعات المسلحة في العام 2013، بعد أن ارتكبت مجزرة بحق أهالي القرية راح ضحيتها أكثر من 70 شخصاً واضطر معظمهم للفرار واللجوء إلى القرى المجاورة وبعض المنازل الفارغة في أحياء مدينة حمص.

إلا أنه الآن بدأت عودة الأهالي والعائلات إلى منازلهم الأصلية في تلك الأحياء، وبالتالي لم يعد بمقدورهم البقاء فيها ولا يمكنهم أيضاً استئجار المنازل نظراً لارتفاع أسعار الإيجارات وندرتها بالأساس داخل مدينة حمص.

وأضاف الأهالي أنه من حقهم العودة إلى قريتهم العامرية ولكن لا يوجد أي تحرك من الجهات المعنية باتجاه القرية، على الرغم من الدعوات المتكررة التي تطلقها محافظة حمص للأهالي للعودة إلى قراهم في ريف حمص الشمالي بعد استعادة السيطرة عليه.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام