وعدت محافظة دمشق بتقديم التسهيلات التي يحتاجها الصناعين في مجمع القدم وإعادة ترميمه بأسرع وقت، بعد أن أنهت غرفة صناعة دمشق وريفها تسليم 450 منشأة صناعية لأصحابها، وذلك من أجل إعادة دوران عجلة الاقتصاد الوطني وتشجيع الصناعين المغتربين للعودة إلى البلد واستئناف عملهم.

جاء ذلك بعد زيارة قام بها محافظ دمشق بشر الصبان ورئيس غرفة الصناعة سامر الدبس إلى منطقة القدم واستمعوا خلالها إلى مشكلات الصناعيين، ووعدوهم بتقديم الحلول المناسبة.

وطالب الصناعيون بإيجاد حلول لمشاكلهم وإعادة الحياة للمجمع الصناعي، وتمثلت مطالبهم بإعادة الكهرباء والماء بأسرع وقت ليتمكنوا من الإقلاع من جديد.

وشدد الصناعيون على ضرورة تأمين الحراسة للمجمع من قبل الجهات المعنية لضمان عدم سرقة المعامل، والحفاظ على مابقي من تجهيزات وألات.

كما جدد الصناعيون مطالبهم بترميم السور الخارجي للمجمع ،إضافة إلى إعادة فتح الطريق من وإلى مجمع القدم، وتمكينهم من إدخال مواد الترميم والصيانة وتسهيل المهمة عليهم.

من جهته قال محافظ دمشق بشر الصبان أن مدراء شركة الكهرباء والماء ومدير الخدمات سيقومو بإجراء كشف خلال أيام، ثم اتخاذ الإجراءات المناسبة لإعادة تخديم المنطقة.

وأوضح الصبان بأن غرفة صناعة دمشق ستقترح على رئيس مجلس الوزراء تمويل الصناعيين ليتمكنوا من تأمين التجهيزات والألات واستئناف العمل دون وجود عقبات.

وأشار محافظ دمشق إلى أنه يجب على الصناعين أن يقوموا بإعادة تشغيل المعامل خلال ٦ أشهر وتوقيع تعهد بأن لايتجاوزو تلك المدة وذلك بعد تأهيل البنى التحتية من قبل المعنيين.

وفي سياق متصل جدد سامر الدبس تاكيده أن غرفة صناعة دمشق ستقدم دعما بنسبة ٣٠% بسقف ١٠ ملايين ليرة..