مخيمات الموت التي تقع في بلدتي قاح وأطمة الحدوديتين مع تركيا حيث تحتوي على حوالي 90 مخيما للاجئين السوريين الفارين من ويلات الحرب تجاوز أعداد السكان فيها ال40 ألف عائلة السواد الأعظم هم من الأطفال دون سن ال15…
ويعاني سكان هذه المخيمات من انعدام شبه كامل للتخديم في كافة مجالات الحياة من تعليم وتطبيب وتدفئة وصرف صحي…
ومع حلول فصل الشتاء قدمت منظمة الأمم المتحدة بطانيات على دفعتين قللت نوعا ما من معاناة اللاجئين ووقتهم نوعا ما من البرد القارس …
بالاضافة لوجود مستوصفين فقط يقدمان الجزء اليسير من الخدمات الطبية للمخيمات ال90 في ظل غياب كامل للهلال الأحمر السوري..
كما أن الوضع الأسوأ هو مايتعلق بالمجال التعليمي ومع دخول اللاجئين عامهم الثالث ضمن المخيمات وفي ظل غياب للمدارس ومن خلال مصادرنا الخاصة توصلنا لتقدير نسبة يتراوح بين ال70 و75% من الأطفال الذين توقفوا عن التعليم بين عامي 2012 و 2013 أي من لحظة احتدام المعارك في قراهم ومدنهم…
وأكد المصدر أن الجمعيات الخيرية تقدم جزءا من المساعدات البسيطة التي قد تخفف من معاناة اللاجئين…

Mountain View