أجرى زعماء كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، مشاورات موسعة حول إمكانية توجيه ضربة عسكرية ضد سوريا قبل نهاية الأسبوع الجاري، حسبما أفادت وكالة «أسوشيتد برس»

كما تناولت صحف عربية عدة الوضع في سوريا وسط توقعات بتوجيه الولايات المتحدة ضربات عسكرية .

وكالة «أسوشيتد برس» نقلت عن مصادر أمريكية أنه لم يتم بعد اتخاذ قرار مؤكد بتوجيه ضربات عسكرية ضد سوريا.

وأوضحت المصادر أن المشاورات تناولت إمكانية القيام بعمل عسكري يكون موسعا أكثر من الضربة التي وجهتها الولايات المتحدة في أبريل العام الماضي إلى مطار الشعيرات في حمص.

وذكرت الوكالة عن مصادر أن زعماء الدول الثلاث «ناقشوا مختلف السيناريوهات»، مضيفة أن الحديث يدور عن توجيه ضربات تستهدف منشآت عسكرية .

ويأتي ذلك بعد اتهام الدول الغربية الحكومة السورية باستخدام السلاح الكيميائي، في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، وهو ما تنفيه دمشق نفيا قاطعا.


مقالة ذات صلة:

موسكو: نأمل ألا يكون هناك مواجهة عسكرية مع واشنطن في سوريا


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View