هاشتاغ سوريا _ كاترين الطاس

كشفت مديرة مشروع حبة 500 ، مايا حسن، لموقع “هاشتاغ سوريا”، أن مشروعها توعوي ضدّ الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية، بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان – سوريا وبرعاية من نقابة صيادلة دمشق، وتمت تسميته بمشروع “حبة 500 ” لأن هذا هو الاسم الشائع في المجتمع السوري للمضاد الحيوي، والتي تسمّى أيضاً “حبّة التهاب” أو “الحبّة الحمرا والسودا”.

وعند سؤالها ما الهدف من هذا المشروع، أجابت حسن: ” نسمع كثيرا في الآونة الأخيرة عن وفاة أشخاص نتيجة مقاومة الجراثيم لديهم للأدوية المضادة الحيوية، ولكن هذا المرض ليس بجديد، فحسب منظمة الصحة العالمية: من المتوقع أن يموت شخص من كل 3 أشخاص بحلول سنة 2050 نتيجة مرض العصر الجديد وهو “مقاومة الجراثيم للمضادات الحيوية”، وللأسف البشر هم الذين ابتكروا هذا المرض، فالاستخدام الكثير للمضادات الحيوية فضلاُ عن استخدامها في غير مكانها الصحيح، بالإضافة إلى عدم وعي مقدمي الرعاية الصحية إلى وصف أو صرف هذه الأدوية بكثرة، كل هذه العوامل أدت إلى جعل الجراثيم مقاومة أو بمعنى أخر غير مستجيبة للمضادات الحيوية”، وتابعت: “في سوريا تحديدا وبسبب غلاء ثمن الرعاية الصحية، فإن السوريين باتوا يفضلون الذهاب إلى طبيب الحي أو الصيدلاني واستشارته في وصف الأدوية فضلاُ عن زيارة الطبيب، بالإضافة إلى أن الأمهات باتوا يقومون بوصف الأدوية لأطفالهم دون استشارة، فكل العوامل السابقة دفعتنا إلى إدراك أهمية قيامنا بمشروع يهدف إلى توعية المجتمع عن أهمية مرض العصر هذا وكيفية تجنبه”.

وقالت حسن: ” بدأ المشروع بإقامة جلسات توعويّة موجّهة للأمهات كونهم دكاترة المنزل كما أقيمت جلسات للشباب واليافعين، وتمّ أيضاً إقامة حملة موجّهة لمرضى الصيدليات من خلال لصق منشورات توعويّة في صيدليات في دمشق وريف دمشق”، مضيفة، أنه عمل في هذا المشروع 60 عضو من أعضاء الغرفة الفتية الدولية “one year to lead” أو سنة واحدة في القيادة.

وتابعت حسن: “يتمّ في كل سنة تنظيم مؤتمر وطني يجمع الغرف المحليّة في سوريا وأحد أنشطته تكريم المشاريع التي برزت ضمن عدة فئات، ومشروع حبة 500 حصل على جائزة أفضل مشروع يحقق أهداف التنمية المستدامة، وهو مستمرّ في تنفيذ أنشتطه التي تمّ التخطيط لها في بداية هذا العام”.

واستدركت حسن، أن المشروع بدأ في الشهر الرابع من العام الحالي، وقد تم للآن تنفيذ 17 جلسة توعوية موجهة للشباب واليافعين والإمهات، وكان عدد المستفيدين: 284، مشيرة إلى أن الجمعيات والمؤسسات الشريكة بالمشروع هي : جمعية تنظيم الأسرة، الأمانة السورية للتنمية، Y-peer، مجموعة سكر، مركز نحل المجتمعي، مركز دمر الطبي، جمعية الشباب الخيرية، جمعية نور للإغاثة والتنمية، ورهبانية القلبين الأقدسين.

وعن الشركاء الممولين للمشروع، أجابت حسن، هم: مركز العمال والمؤسسات السوري SEB، و UNFPA، مشيرة إلى أن الميزانية المقدرة للمشروع هي: 1,020,500 ليرة سورية.

وتابعت مديرة المشروع، أن الأهداف المحددة لمشروع حبة 500 هي: زيادة الوعي الطبي، زيادة اهتمام الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي بالموضوع، وزيادة اهتمام صانعي القرار بمضار الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية.

لمتابعة أخبارنا على التلغرام اضغط

https://t.me/hashtagsy