خبراء منظمة الأسلحة الكيميائية

أشار مصدر عسكري روسي إلى وصول خبراء روس إلى دوما بعد يوم واحد من الهجوم الكيميائي المزعوم.

وقال المصدر أن التحاليل التي أجريت على العينات أظهرت خلوها من غاز الأعصاب أو الكلور، بالإضافة إلى عدم وجود آثار لاستخدام مواد سامة أو مصابين بين السكان خلال تفقد المنطقة.

وصرح المصدر أنه لا آثار لأي مواد سامة حتى في المشفى الذي ظهر في تسجيلات الخوذ البيض ولا لدى الطاقم الطبي والمرضى.

واكد المصدر ذاته نقلا عن الأطباء والسكان والمسلحون المغادرون لدوما عدم علمهم بإصابة أحد بالكيميائي.


مقالة ذات صلة:

فريق من «حظر الكيميائي» السبت في دوما .. ودمشق تؤكد التعاون التام