هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

“معرض الكتاب” للفرجة والتنزه .. وشراء الكتاب رفاهية مكلفة!

الأحذية في المحلات الفخمة

كثير من الطلاب و المثقفين يتأملون مع كل دورة جديدة لمعرض الكتاب أن تكون الأسعار فيه مخفضة والحسومات حقيقية وأن لا يكتفوا بالفرجة فقط على الكتب وقراءة العناوين، والتطلع إلى الأغلفة، فإلى جانب لقاء المؤلفين وحضور الندوات ومشاهدة الفعاليات الفنية والثقافية واصطحاب أطفالهم لمشاهدة المعرض، كثير منهم يتمنون شراء الكتب لكن ارتفاع أسعارها من جانب، وغلاء المعيشة من جانب آخر جعل ذلك حلما بعيد المنال.



هاشتاغ سوريا -فلك القوتلي

تقول “أماني العلي”طالبة في كلية الآداب وإحدى زائرات معرض الكتاب بدمشق لـ”هاشتاغ سوريا”: أنها لا تستطيع شراء أي كتاب بسبب ارتفاع الأسعار فوق 3000 للكتاب الواحد ولا يتناسب مع مصروفها كونها طالبة فقط وأنها تأتي كل عام لمشاهدة الكتب و أغلفتها فقط و فضلت تحميلها PDF من النت على شرئها بهذا الثمن.

أما “محمد الحموي” وهو طالب كلية العمارة فاستاء من أسعار كتب المختصة بالعمارة والتي تجاوزت 9000 ليرة سورية للكتاب الواحد بحجة أنها كتب أجنبية و ليست محلية ولا يستطيع شراء أي منها و تسائل قائلاً: ماذا أفعل بهذه الحالة.

ويرى “رامي دكاك” طالب كلية الاقتصاد أن المعرض هذا العام يقصده الزوار للتنزه وليس لشراء الكتب كما كان يفعل البعض خلال السنوات الماضية.

بدوره قال “أبو عبد الله” أحد صاحبي دور النشر المشاركة بالمعرض إنه لا يجني من الأرباح إلا قليلاً، فهو يتكلف كثيرا بالطباعة والورق و شراءها من المؤلف و كل هذا يرتفع مع الدولار ما يسبب له خسارة دائمة وأن نسب البيع قليلة فأغلب الناس تفضل الأكل على المطالعة بهذه الأسعار المرتفعة، وأغلب الكتب المباعة تكون دينية نظراً للحسومات عليها.

و تقول “ناديا” إحدى صاحبات دور النشر اللبنانية المشاركة ضمن المعرض: أن نسب البيع قليلة على عكس السنة الماضية مع العلم أنها عرضت كتب بحسومات تجاوزت 35% و أن أغلب السيدات خلال زيارتهن المعرض، يجدن الفرصة لاقتناء عدد من الكتب التي تقدم أشهر الأكلات المحلية والعالمية، لذلك عمدت غالبية دور النشر المحلية والعربية والعالمية، إلى تخصيص جزء كبير من أجنحتها لعرض هذا النوع بالإضافة إلى الطلب الكبير على الكتب الدينية.

رغم أن نسبة التخفيضات كبيرة فإن أسعار الكتب هذا العام ارتفعت عن العام الماضي، وهو ما دفع بعض زوار المعرض للتنزه وإلقاء النظر على أغلفة الكتب فقط.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.