طائرات استهدفت قاعدتي

صور جديدة للطائرات المسيّرة (الدرونات) التي استهدفت قاعدتي حميميم الجوية وطرطوس البحرية الروسيتين في سوريا مؤخراً، نشرتها وزارة الدفاع الروسية وقالت إنها بعض الطائرات التي تم اعتراضها، وإسقاطها.

وذكرت الوزارة «أن الطائرات التي اعتدت السبت الماضي على مطار حميميم باللاذقية انطلقت من جنوب غربي منطقة وقف التصعيد في إدلب» التي تخضع لسيطرة فصائل تدعمها أنقرة.

الوزارة ذكرت أنها أرسلت رسالتين بهذا الخصوص إلى أنقرة «لاتخاذ الإجراءات اللازمة التي أخذتها على عاتقها لضمان الامتثال لوقف الأعمال القتالية من قبل المجموعات المسلحة التابعة لها وتكثيف العمل لوضع نقاط المراقبة في منطقة تخفيف التوتر في إدلب من أجل منع مثل هذه الهجمات على أي مواقع»

وقالت «الدفاع الروسية» إنها وجهت الرسالتين لكل من رئيس الأركان العامة التركية خلوصي أكار، ورئيس جهاز الاستخبارات التركية هاكان فيدان.

في حين أكد رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي فيكتور بونداريف أن مورد الطائرات المعتدية لا يمكن أن يكون سوى الولايات المتحدة وحدها فقط.

وسبق للوزارة أن أعلنت عن تعرض حميميم وطرطوس ليلة الـ 7 من الشهر الجاري لهجوم مباغت ومكثف نفذ باستخدام 13 طائرة مسيّرة، استطاعت الدفاعات الروسية صدها، إذ أسقطت سبعة منها واخترقت الست المتبقية وأخضعتها للفحص الذي كشف اعتمادها على تكنولوجيا لا تملكها سوى الدول.

المصدر: روسيا اليوم، سانا


مقالة ذات صلة :

تفاصيل جديدة عن استهداف قاعدة حميميم في سوريا


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام