هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

ممنوع تسمية المواليد الجدد “محمد” أو “جهاد” في هذه الدول؟

مقطع مصور

لاحقت معركة “الإسلاموفوبيا” الأسماء الإسلامية كما لاحقت المسلمين، فبينما كانت بعض الدول تعيق مرور مسلمين عبر المطارات بسبب أسمائهم، أقدمت دول أخرى على تحديد قائمة من الأسماء الإسلامية ممنوع إطلاقها على حديثي الميلاد.

قبل أيام وصل الأمر لمقاضاة أسرة مسلمة في فرنسا، أقدمت على إطلاق اسم “جهاد” على مولودها، وقبل ذلك اضطر بالغان من اللاجئين لتغيير اسميهما بسبب الضغوط التي يتعرضان لها وبحسب موقع “ساسة بوست” .

تمكن مسلم فرنسي في آب الماضي، من تسجيل مولود جديد له باسم “جهاد”، وهو من الأسماء الإسلامية التي أثارت مشاكل قانونية في السنوات الأخيرة، إذ أنه بعد ما يقارب الشهرين على هذه التسمية تفاجأ الرجل بقيام عمدة مدينة “تولوز” التي يقطن بها بإحالته إلى النائب العام بسبب تسجيل ابنه بهذا الاسم.

هذه القضية التي شغلت وسائل الإعلام في الأيام القليلة الماضية، هي الآن أمام القضاء الفرنسي الذي يتوقع أن يصدر حكمًا بشأن إلغاء هذه التسمية، إذ تعتبر فرنسا الاسم وثيق الصلة بالمتشددين الذين شنوا هجمات متكررة في السنوات الأخيرة.

يذكر أن ألمانيا سجلت للمرة الأولى اسم “جهاد” في سجلات المواليد عام 2009، بعد سنوات طويلة من رفض تسجيل الاسم بذريعة أنه يعني الحرب المقدسة، إذ رأت محكمة برلين أن الاسم لا يضر بمصلحة حامله، ومستخدم بالفعل في اللغة العربية ليؤكد التزام المسلمين بالعمل على نشر عقيدتهم.

وصل حد إجراءات السلطات الصينية ضد مقاطعة “شينغيانغ” أكبر مقاطعة إسلامية في البلاد، إلى إعلان منع الأطفال حديثي الولادة، حاملي بعض الأسماء الإسلامية المعينة، من الحصول على الرعاية الصحية، والخدمات الاجتماعية، ومن التعليم في المدارس والمعاهد والجامعات.

إذ لم تكتف الصين بمنع الصيام والشعائر الإسلامية، وإصدار قانون لمنع إطلاق اللحى، ومنع المحجبات من التحرك في الأماكن العامة، فقررت في (نيسان) الماضي، منع أهالي الإقليم من إطلاق أسماء إسلامية مثل: محمد، وجهاد، وعرفات، وإسلام، وقرآن، وصدام، وإمام، وحاج، ومدينة، ومكة في إقليم يعيش به أكثر من 24 مليون مسلم.

Facebook Comments

7 thoughts on “ممنوع تسمية المواليد الجدد “محمد” أو “جهاد” في هذه الدول؟

  1. عقبال منع إعمار و تدمير كل المساجد في هذه البلدان … من يريد ان يعيش بالشريعة الإسلامية ليذهب و يسكن في بلد إسلامي …. لقد قرفتم العالم بتصرفاتكم الإسلامية الإرهابية .

    1. الاسلام دين التسامح
      انت شو دينك اكيد انت واحد ملحد كافر
      اذا ماعاجبك الدين الاسلامي احتفظ بهاد الشي لحالك لا تطلع وتتفزلك

  2. يبدو ان الحرية والديمقراطية حق للجميع الا المسلمين ومن يتهم الاسلام بالارهاب نذكره بأفعال الدول الغربية وجرائمها في الدول التي استعمرتها ونذكره بإبادة الهنود الحمر والحروب العالمية ربما يقرف من نفسه

  3. المسلم هو شعلة من القيم والأخلاق والطهارة من الدم
    من يقتل الامم هم تجار السلاح وصناع السلاح

  4. يحب على الشعوب في الدول الاسلامية مقاطعة الصين والهند و اسرائيل وكل دولة تعادي الاسلام والمسلمين بكل الوسائل المتاحة(اللهم انصر الاسلام والمسلمين)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.