وصفت موسكو علاقاتها بواشنطن بأنه من أكبر الخيبات هذا العام.

وأضاف المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن “التحقيقات في صلة ممثلي ترامب بموسكو شأن أمريكي داخلي لكنه في هذه الحالة يضر بالعلاقات الثنائية بين البلدين”

كما تحدث عما وصفه بالهيستيريا المعادية لروسيا، قائلاً: “لقد طرحنا رأينا مراراً بشأن هذه الهيستيريا المعادية لروسيا، التي يجري تضخيمها وإشعالها ودعمها في الولايات المتحدة”.

جدير ذكره أن ثمة اتهامات عدة داخل الولايات المتحدة توجه لإدارة ترامب، وخاصة ما يتعلق بحملته الانتخابية، إذ تتهم موسكو بأنها أدت دوراً داعماً لترامب أثناء حملته الانتخابية.

المصدر: سبوتنيك


مقالة ذات صلة :

موسكو .. «محتارة» من المواقف الأمريكية تجاه سوريا


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View