تحذير جديد توجهه موسكو لواشنطن «إن أقدمت على استهداف سوريا»، فبعد ساعات على تصريح رئيس هيئة الأركان العامة الروسي، فاليري غيراسيموف، بهذا الشأن يعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه «في حال إقدام الولايات المتحدة الأمريكية على استهداف سورية فستكون عواقب الضربة وخيمة جداً»

وكانت رئاسة الأركان الروسية أعلنت أن ثمة مخططاً يفضي إلى قيام واشنطن باستهداف مواقع حكومية في دمشق بقصف صاروخي، متذرعة باستخدام الكيماوي ضد المدنيين.

وأوضح غيراسيموف بعض تفاصيل ما قال إنها معلومات موثوقة تمتلكها بلاده «حول تحضير المسلحين لتمثيل (مشهد) تنفيذ هجمة كيميائية من قبل الحكومة ضد المدنيين ليظهر كما لو أن القوات الحكومية السورية هي التي نفذتها» وقال إن الولايات المتحدة تخطط لاتخاذ ذلك الهجوم المزعوم ذريعة لتوجيه ضربة بقصف صاروخي على مواقع تابعة للحكومة السورية.

وأشار غيراسيموف إلى أنه يوجد نشطاء من «الخوذ البيضاء» ومجموعات للتصوير والمعدات الضرورية للبث عبر الأقمار الاصطناعية…

وشدد المسؤول الروسي على أن بلاده «سترد في حال تعرضت حياة العسكريين الروس الموجودين في سوريا لأي خطر»

المصدر: سبوتنيك

_____________________________________________________________________________________

Mountain View