تحبّ المرأة الاعتناء بنفسها وبجمالها، وتُركّز على إظهار معالم أنوثتها باستخدام شتّى الطرق. إنّ المتأمل في مسيرة فن التجميل عبر السنوات الطويلة يعي تماماً مدى اهتمام المرأة بذلك،و فن التجميل ليس فناً مستحدثاً؛ بل دلتّ الآثار القديمة على أنّ الإنسان كان مهتماً بمظهره إضافةً إلى أنه فن بحد ذاته يتقاطع في ذات الوقت مع عالم الدراما والفن .

هاشتاغ سوريا- فلك القوتلي

أكد الميك آب آرتست “ميلاد حنون” لـ”هاشتاغ سوريا”: أن سورية تحتوي كماً كبيراً من الجمال والجميلات في ظل وجود أشخاص لديهم شغف إظهار الجمال الحقيقي، ما يجعلهُ يقُدم خبرته لأبناء بلده في حال أراد أن يترك ويتجه إلى نوع آخر من عالم الجمال والموضة.

وأضاف “حنون” أن الفنانات السوريات مؤخراً باتوا مهتمين أكثر بجمالهم و لبسهم وينافسن فنانات الوطن العربي، وأنهنّ ملهمات للعديد من السيدات في المجتمع، ودَور التنسيق بين إبداعه وبين ما تُحبّه الفنانة حتى تظهر بإطلالة أفضل، وأنه مع “الميك أب” الذي يجمل أكثر

وعن الأخطاء التي ترتكبها السيدة السورية قال “ميلاد حنون” هو الإكثار من وضع الفونديشن على البشرة.

الفنانة “نظلي الرواس” عبرت عن سعادتها مؤكدة أن وجودها هو دعم لميلاد حنون وأنه يقدم معلومات مميزة لهم، بعيدين عن الأخطاء وفي المكانة الأفضل دائماً.

أما الإعلامية سيدرا الأتاسي قالت أنها أتت لأخذ الخبرة من العملاق ميلاد حنون باعتباره أفضل خبير مكياجفي سوريا.

بدورها أكدت الفنانة “جيني إسبر”: أهمية العناية بالسلام الذاتي، والجمال الإنساني الداخلي، ومن المهم لكل إنسان أن يسعى إلى الحفاظ على الجمال الداخلي، وحول مشاركتها في فعالية “ماستر كلاس” لميلاد حنون أوضحت بأنها تشارك بحضورها وأيضًا بعدسات جيني إسبر، وأن تتعرّف الناس أكثر إلى العدسات ومدى تكاملها مع المكياج وكيفية استخدامها، ودورها في تكامل الجمال.

والجدير بالذكر أن “ميلاد حنون” أقام “ورشة عمل ماستر كلاس”بدورتها السادسة المقامة على مدار ثلاثة أيام في فندق الفور سيزن بحضور نخبة كبيرة من نجوم الفن السوري وإعطاء النصائح والإرشادات الذي تُعنى “بالميك آب آرتست” لجميع الطلاب والمهتمين.