نصر الله داعش وزراء الخارجية العربLebanon's Hezbollah leader Sayyed Hassan Nasrallah gestures as he addresses his supporters during a rare public appearance at an Ashura ceremony in Beirut's southern suburbs, Lebanon October 23, 2015. REUTERS/Khalil Hassan - RTS5UX1

أعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن “داعش” كبنية وكـ “دولة” انتهى، وإن كان مازال هناك أفراد للتنظيم، وذلك بعد تحرير مدينة البوكمال، وأكد أن إعلان العراق النصر النهائي على “داعش” لم يعد بعيدا.

وخلال كلمة متلفزة شرح نصر الله كثيراً من ملابسات الحرب ضد داعش، خاصة في آخر معاقله “البوكمال”، وقال إن الولايات المتحدة قدمت تسهيلات لـ “داعش” وأمنت خروج عناصره لمناطق سيطرة “سوريا الديمقراطية”. وأن القوات الأمريكية منعت قصف “داعش” وقدمت للتنظيم معطيات حول مواقع القوات السورية، مشيراً إلى أن الأمريكيين أمنوا غطاء جوياً للتنظيم وعناصره في منطقة شرقي نهر الفرات بالكامل.

وشدد نصر الله على أهمية تحرير البوكمال السورية إضافة إلى مدينة راوة العراقية من سيطرة تنظيم “داعش”. وقال إن ما حصل في الأسبوع الماضي إنجاز عظيم على الحدود السورية العراقية، ورأى أن الانتصار والإنجاز يحصن وحدة سوريا.

مقاتلين إلى العراق

ولأول مرة قال نصر الله إن الحزب أرسل مقاتلين وقياديين للأراضي العراقية للمشاركة في الحرب ضد داعش، وأن ذلك تم بالتنسيق مع الحكومة العراقية في بغداد. وأضاف “قدمنا مساهمة متواضعة في معركة العراق ضد داعش، وإذا وجدنا أنه لا حاجة لمقاتلينا في العراق سيعود هؤلاء المقاتلون”.

رد على “الوزاري العربي”

وحول اجتماع وزراء الخارجية العرب وتصنيفهم الحزب منظمة إرهابية قال نصر الله، إنه وفيما كان الحزب يقاتل داعش في البوكمال خرج الوزراء العرب بقرارهم، “في الوقت الذي كنا نقاتل “داعش” في البوكمال يأتي وزراء الخارجية العرب لوصف حزب الله بالمنظمة الإرهابية”

ووجه الشكر للموقف الرسمي اللبناني في الاجتماع، ووصف الاتهامات العربية بأنها ضعيفة لا تستند إلى حقائق، وقال إن موقف الوزراء العرب ذاك ليس جديداً وأنه يدعو للأسف.

وتوجه نصر الله في ختام كلمته إلى جماهير المقاومة، ليقول عن قرار الوزراء العرب: انسوه.


مقالة ذات صلة:

نصر الله: لدينا معلومات أن السعودية طلبت من “إسرائيل” ضرب لبنان