نفى المدير التقني لشركة «سنجنتا» السويسرية سابقاً المهندس أحمد إدلبي في إتصال مع «هاشتاغ سوريا» ما جاء أمس في صحيفة «الغارديان» البريطانية حول قيام الفصائل المسلحة بالتعاون مع علماء أمريكيين بنقل أصول بذار القمح السورية من المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة «إيكاردا» إلى خارج الأراضي السورية عن طريق لبنان.

هاشتاغ سوريا – بشار الحموي

وأضاف «إدلبي»: «منذ بداية الأزمة قامت الدولة السورية بنقل الأصول الوراثية لكافة أصناف البذار المتواجدة في «إيكاردا» إلى مخازن المؤسسة العامة لإكثار البذار والبحوث الزراعية السورية»، هذا ما أكده مدير المؤسسة العامة لإكثار البذار د.بسام السليمان، والذي لفت إلى أن جميع أصول البذار لكافة الأصناف ومن بينها القمح بخير وضمن مؤسسات الدولة السورية ويتم تطويرها بشكل دائم.

وكانت صحيفة «الغارديان» البريطانية نشرت خبراً مفاده بأن الفصائل المسلحة بالتعاون مع علماء أمريكيين قاموا بنقل أصول بذار القمح السورية خارج الأراضي السورية، لمحاولة مواجهة الخطر الذي يواجه محصول القمح الأمريكي الذي يعاني من ضعف نوع بذاره مقارنةً بجودة القمح السوري الذي يستطيع التأقلم مع الآفات التي تدمر المزارع الأمريكية.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام