كشفت صحيفة نيويورك تايمز أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تُعد مشروعاً حول التسوية في الشرق الأوسط، تركز بشكل أساسي على «الصراع الفلسطيني الإسرائيلي»

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين وصفتهم بأنهم رفيعي المستوى أنه من المرجح أن تطرح الولايات المتحدة خطتها قريباً.

إلا أن المسؤولين أشاروا إلى «قلق البيت الأبيض من شكل وطريق تقديم هذه الخطوة»، وحذروا من تزايد احتمال رفض الفلسطينيين لتلك الخطة، إضافة إلى تصريحات تؤكد أن هذا المشروعولد ميتاً»

وأعادت الصحيفة إلى الأذهان رفض الفلسطينيين وغضبهم لقرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، وتجاهلهم مساعي واشنطن للعودة إلى طاولة المفاوضات.

وقالت الصحيفة إن «النشاط المتزايد في البيت الأبيض وعلى الرغم من هذه الاضطرابات السياسية، سيمنح ترامب قريباً طرح  مشروع مفصل سيساعد الإسرائيليين والفلسطينيين في التغلب على المصاعب في سبيل تحقيق التقارب»

ويشير المقال إلى أن خطة ترامب حول الشرق الأوسط لا تحتوي على مبادئ توجيهية وتتيح لكلا الطرفين فرصة لإغنائها بالتفاصيل.

وحسب المسؤولين الأمريكيين فإن هذا المشروع لن يدعو، على سبيل المثال، إلى «التسوية على أساس حل الدولتين»، إلا أنه يعطي الفرصة بإقامة الدولتين ولن يدعو إلى حل قضية اللاجئين الفلسطينيين بصورة عادلة ونـزيهة إلا أنه سيطرح خططاً لتسوية هذه المسألة.

روسيا اليوم

____________________________________________________________________________________