شن النجم السوري محمد حداقي هجوماً على الممثلين، مستثني فئة قليلة منهم ، يتهمهم بالغباء و التباهي خلال التصوير، وبالغرور داعياً إياهم إلى أن يرحموا الشعب من جهلهم، وبالكف عن الوقاحة بالثقافة وهم لم يقرأواأي كتاب حتى ولو كتاب طبخ ، منتقد إطلالاتهم على الشاشات، مشيراً إلى أنّ التمثيل ليس صناعة المريدين من صحافيين وأصحاب أموال وسلطة ونفوذ، واصفاً إياهم بـ «أجهل الناس».

 

حيث كتب حداقي عبر صفحته الرسمية على موقع «إنستقرام»: عزيزي النجم عزيزتي النجمة ألا يكفي تعالي واستعلاء ألا يكفي جهالة وتجهيلاً، إرحموا هذه الشعوب أحدكم لا يملك من علمه إلا ما حفظه من مواقع التصوير ليخرج علينا فجأة متفلسفا معتداً بكم هائل من الهراء بلا لأي معنى والله لم تزيدوا هذه الشعوب الا ضلالة و جهلا دون أي واعز من ضمير. ثم من أين جاءت هذه الوقاحة كلها بالادعاء الثقافي؟ ومن الذي اخبركم بأن ظهوركم المتكرر الممجوج على الشاشات يمنحكم حق هذا الادعاء الباطل ومعظمكم وأقول معظمكم لم يقرأ رواية أو مقالة أو كتاب ولو كان في الطبخ، فكيف تسوّل لكم أنفسكم بالظهور بمظهر العارف القيِّم على المعرفة؟ بل وكيف تسمون أنفسكم نخباً، ألا تستحون؟ والله كلما مررتم بنا بلقاء أو عمل ما إزداد قناعة بأن الممثل هو «أغبى الكائنات الحية على الإطلاق».

وأضاف حداقي«يا سيدتي ويا سيدي انفخوا واشفطوا وانحتوا الجسم والحواجب والشفاه لا ضير في الجمال أبداً بل وبالعكس ولكن بالمقابل إقرأوا، إبحثوا، راقبوا، إنصتوا للحياة لعلكم تنهضون. ثم ما هذه صناعة المريدين من صحافيين وأصحاب أموال وأصحاب سلطة ونفوذ. والله عيب اقسم بالله عيب ولكن ماذا نقول يا أجهل الناس».

وختم حديثه :«(طبعاً نستثني أسماء قليلة استحقت ما هي فيه عن جدارة وهم يعرفون أنفسهم) والباقي لا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم إنصرنا على أنفسنا اللهم أنصرنا على انفسنا اللهم انصرنا على أنفسنا».


مقالة ذات صلة :

«فتحية» تضع رشا بلال على خارطة الدراما السورية