هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

هل ستتأثر سوريا اقتصادياً بعد العدوان التركي؟

اقتصاد الأزمات قرارات

بعد إعلان تركيا البدء بعملية عسكرية في الشمال السوري، والتخبط الشديد الذي أصاب الميلشيات الكردية، والذي أتى متزامناً مع بدء الولايات المتحدة سحب قواتها من منطقة شمال شرق سوريا قرب الحدود مع تركيا، تعهد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بـ “تدمير وهدم” اقتصاد تركيا في حال إقدامها على أي خطوة “خارج الحدود” في سوريا.
فماذا عن الاقتصاد السوري وتداعيات العدوان التركي الأخير بالنسبة للسوريين؟

هاشتاغ سوريا- يزن شقرة

اعتاد المواطن السوري عند كل اتجاه أو منعطف جديد تمضي به أزمة بلاده، ربط ما يجري من تطورات بالوضع الاقتصادي وتأثيره على حياته، ومع العدوان الأخير الذي يشهده الشمال السوري من قبل تركيا، في مناطق سيطرة الميلشيات الكردية، يتساءل الشارع السوري عن التداعيات الاقتصادية لهذا العدوان .

ويشرح الباحث الاقتصادي منير الحمش، ل”هاشتاغ سوريا” عن هذه التداعيات قائلاً “لا أعتقد أن الأزمة الاقتصادية ستشتد، أو سيكون هناك تأثير سلبي ملحوظ على الليرة السورية، لأن مناطق العدوان هي خارج سيطرة الدولة السورية أساساً، والعقوبات الاقتصادية هي ذاتها، فما من قلق اتجاه تفاقم الأزمة الاقتصادية” .

أما الباحث الاقتصاد حسين القاضي، فيرى أن “العدوان التركي سيؤثر سلباً بشكل طفيف على المدى الآني للعدوان، ولكن سيكون تأثيره شديد على مناطق سيطرة الميلشيات الكردية”.

ويؤكد القاضي أن ” ما يجري في الشمال السوري، سينتهي وستعود مناطق سيطرة الميلشيات الكردية إلى كنف الدولة السورية، وهذا سيصب بمصلحة سورية على المدى البعيد، لاسيما وأن تلك غنية بالنفط والأراضي الصالحة لزراعة القمح والقطن”.

وكان قائد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، مظلوم كوباني، أعلن أن “قواته تدرس خيار التحالف مع الدولة السورية، لمواجهة تركيا في حال شنت معركة عسكرية في شرق الفرات”، مما يرجح خيار عودة قسم كبير من الأراضي السورية التي تسيطر عليها الميلشيات الكردية .

لمتابعة أخبارنا على التلغرام اضغط

https://t.me/hashtagsy

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.