هنية يدعو إلى انتفاضة: قرار ترامب «نهاية مرحلة وبداية أخرى»

هاشتاغ سيريا ـ رصد
دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، إلى انتفاضة في وجه الاحتلال الإسرائيلي، ووصف قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس بأنه «أخرق ظالم» ورأى أنه يعني «نهاية مرحلة سياسية وبداية مرحلة سياسية جديدة».


ورداً على قرار ترامب إعلان القدس المحتلة عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، قال هنية: «إننا نطالب وندعو، بل ونعمل وسنعمل على إطلاق انتفاضة في وجه الاحتلال، لا يوجد اليوم أنصاف حلول ولا التحرك في المربعات الضيقة، لنطلق العنان لكل أبناء الشعب الفلسطيني ليعبروا عن الغضب والتمسك بحق الشعب الفلسطيني».
وأكد على وجوب تجمع الحكام العرب وحل مشاكلهم واتخاذ قرار واضح بعدم التعاطي مع الإدارة الأمريكية بالشأن الفلسطيني بعد أن «أغرى التقسم العربي الواضح على الساحة والذي أستغله رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب لاتخاذ قرار كهذا»، ودعا هنية في الكلمة التي ألقاها من قطاع غزة: إلى قمة عربية عاجلة، وتساءل: «فإن لم يجتمع القادة العرب من أجل تهويد القدس متى يجتمعون!.»


كما أكد: «أن الشعب الفلسطيني وفصائل العمل الوطني والاسلامي وقيادة حماس في اجتماع مفتوح ودائم لمتابعة التطورات، وأنه تم إعطاء أوامر لأبناء حماس على كل الجبهات ليكونوا على استعداد للمرحلة القادمة لأنها ستكون فاصلة في تاريخ العداء مع الصهاينة»، مبيناً بأنه «آن الأوان لأن ننطلق وأن نملك زمام الأمر والمبادرة».

وفي حديثه للداخل الفلسطيني بيّن هنية: «أن سلاح المقاومة فقط ضد الاحتلال ولن يستخدم في الداخل الفلسطيني»، داعياً السلطة الفلسطينية إلى أن «تعلن أنها تحللت من اتفاقية أوسلو الجائرة»، واصفاّ قرار ترامب بأنه «قبر أوسلو»، ودعا السلطة الفلسطينية إلى «أن تخرج من نفق أوسلو هذا النفق المظلم الذي منحنا الآلام والأوجاع، ومنح العدو شرعية الوجود والتفرد بالشعب الفلسطيني».

مقالة ذات صلة:

 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.