هاشتاغ سيريا – خاص

لم تكن تقل استفزازاً عن صور الاحتلال واستباحة عفرين.

هكذا وصف كثير من الأكراد السوريين الصور التي حرص جيش الاحتلال التركي على توزيعها، ويظهر فيها الفنان الكردي التركي إبراهيم تاتليسس في عفرين، إضافة إلى «أبطال» المسلسلات التركية (التي كانت تحظى بشعبية وتتسابق المحطات على عرضها مدبلجة إلى اللهجة السورية).

صدمة كبيرة، هكذا وُصف حضور تاتليسس في عفرين وأغانيه التي أداها أمام الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الذي كان يرتدي اللباس العسكري، خاصة أن تاتليسس يحظى بشعبية كبيرة، وأغانيه كانت محط اهتمام الآلاف من الأكراد على وجه الخصوص.

تاتليسس غنى أمام المنتصر التركي «للنصر» على أبناء شعبه.

ولم يكن أمام الناس من وسيلة للتعبير عن سخطهم سواء وسائل التواصل الاجتماعي: هجوم عنيف على تاتليسس وعلى من كان معه، في تلك الزيارة لإردوغان إلى حدود المدينة التي احتلها جيشه مؤخراً.

وكان برفقة إردوغان أيضاً الممثل التركي نجاتي شاشماز الملقب بمراد علم دار بطل المسلسل التركي الشهير وادي الذئاب، وهو الممثل الذي صار كغيره من «أبطال» المسلسلات التركية (التي تصنف في مرتبة الدرجة المتدنية فنياً)، نجوماً خاصة لدى المراهقين في سوريا وبعض الدول العربية.

يذكر أن أول ظهور مستفز لممثل تركي في الأراضي السورية كان للممثل «جلال آل» الذي جسد شخصية «عبد الرحمن الب» في المسلسل التركي «قيامة أرطغرل» وقد ظهر بلباس شبه عسكري أمام لوحة كتب عليها عفرين.

Mountain View