TOPSHOT - A rebel fighter stands amid the rubble of destroyed buildings in the rebel-held area of Daraa, in southern Syria, on March 14, 2017. / AFP PHOTO / MOHAMAD ABAZEED

أخبرت واشنطن الفصائل المسلحة السورية الرئيسية ضرورة ألا تتوقع حصولها على دعم عسكري لمساعدتها على التصدي لهجوم ضخم تشنه قوات الجيش السوري لاستعادة مناطق تسيطر عليها مجموعات مسلحة بجنوب سوريا.

ونقلت «رويترز» عن واشنطن قولها، بحسب رسالة إلى قادة الفصائل المسلحة في الجنوب، «إن الحكومة الأمريكية تريد توضيح ضرورة ألا تبنوا قرارتكم على افتراض أو توقع قيامنا بتدخل عسكري».

وأضافت الرسالة الأمريكية أيضاً «إن الأمر يعود للفصائل المسلحة فقط في اتخاذ القرار السليم بشأن كيفية مواجهة الحملة العسكرية التي يشنها الجيش السوري بناء على ما يرون أنه الأفضل بالنسبة لهم ولشعبهم».

ودعمت واشنطن الفصائل المسلحة في سوريا بالسلاح والمرتبات خلال الحرب الدائرة منذ سبع سنوات بموجب برنامج للمساعدات العسكرية تديره وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، ولكن محللين يعتقدون أن هذه المساعدات انخفضت بعد أن قرر ترامب العام الماضي وقف هذا البرنامج.

وكانت آمال المعارضة قد زادت بعد أن حذرت واشنطن الحكومة السورية والروس من أن خرق هذه المنطقة ستكون له «عواقب وخيمة» وتعهدها باتخاذ «إجراءات حازمة وملائمة».