67 بالمئة من السوريين حياة فقر

رأت الوزيرة السابقة والخبيرة الاقتصادية لمياء عاصي, أن اكثر من 80% من الأفراد في سورية قريبون من خط الفقر، معتبرة أن الموازنة العامة، انكماشية وتقشفية.

واشارت عاصي إلى أن هذه سياسات لا تؤدي إلى نمو اقتصادي ولا إلى تنمية اقتصادية واجتماعية

واوضحت الوزيرة السابقة أن هناك عدة نقاط يمكن الارتكاز عليها لتحديد هوية الاقتصاد السوري منها

أولاً : دور الدولة التدخلي والقوي لضمان الجودة والالتزام بالقوانين، فليس من الضروري أن تكون الدولة مالكا أو تاجراً .., يكفي أن تتولى دور المشرع والمنظم , لتكون القوة التي تطبق القانون بفعالية .

ثانياً : الكفاءة الانتاجية، وهذا يعني أن تكون تكلفة المنتج أقل ما يمكن من المدخلات من مواد أولية وخلافه , وأن يكون عمل المؤسسة وتقييمها مرنبطاً بكفاءتها وليس بالمحسوبيات .

ثالثاً : إعادة هيكلة مؤسسات الدولة، لناحية قوانين تأسيسها أو العلاقات فيما بينها و الكوادر البشرية القائمة عليها , ومراجعة استثمارات وقيم أملاك الدولة , بحيث أن وزارة الصناعة مثلا يجب أن تكون مرجعا تشريعيا لكل مؤسسات الاقتصاد الوطني من القطاعين العام و الخاص .

 

مقالة ذات صلة:

42 ثرياً. .تعادل ثرواتهم ما يملكه نصف فقراء العالم