وصل صباح اليوم 42 مختطفا من اشتبرق وعدد من الحالات الإنسانية الحرجة من كفريا والفوعة إلى ممر العيس جنوبي حلب في إطار اتفاق تحرير المحاصرين وإجلاء إرهابيي مخيم اليرموك بحسب سانا .

كما نقلت الوكالة عن مصادر مطلعة، أن عددا من سيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر السوري أقلت الحالات الإنسانية .

يذكر أن 20 حافلة دخلت أمس بلدتي الفوعة وكفريا لإجلاء الدفعة الأولى من السكان المحاصرين هناك وعددهم نحو 1200 شخص من أصل قرابة 5 آلاف، بالتوازي مع دخول نحو 15 حافلة إلى مخيم اليرموك وبلدة يلدا جنوبي دمشق لإخراج المسلحين منهما، وذلك تنفيذا للاتفاق المبرم بين الحكومة السورية ومسلحي مخيم اليرموك.

ورفض سكان بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرين الخروج على دفعات تحسبا لأي تصرفات من جهة المسلحين، واشترطوا الخروج جماعيا بضمانات لأمنهم.

كما ضم الاتفاق تحرير مخطوفي بلدة اشتبرق على مرحلتين وعددهم 85 من النساء والشيوخ والأطفال.


مقالة ذات صلة: عمليات الإجلاء في شرق حلب وكفريا والفوعة تُستأنف

 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام