728 x 90

«لا شرقية ولاغربية حلب للحلبية» .. توسيع طرقات معبر كراج الحجز.

    شهدت المعارك الأخيرة التي دارت في مدينة حلب السورية انتصارات واسعة للجيش السوري شملت العديد من الأحياء، حيث سيطر على ما يقارب 99% من المدينة، من ضمنها حي المشارقة.

    هاشتاغ سيريا_خاص

    “لا شرقية ولاغربية حلب للحلبية” عبارة رافقت انتصارات الجيش السوري، حيث كان معبر كراج الحجز يفصل بين الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة المجموعات والأحياء الغربية الخاضعة لسيطرة الجيش السوري.

    عدسة “هاشتاغ سيريا” رصدت عمليات توسيع لمعبر كراج الحجز لتسهيل حركة خروج ودخول المدنيين في حي المشارقة، فبعد سيطرة الجيش توافد المدنيون لتفقد منازلهم في أحياء بستان القصر والكلاسة

    وأكد مراسل “هاشتاغ سيريا” أن الطرق تم توسيها ولكن لم يتم فتحها وذلك لأسباب أمنية وخدمية”.

    والجدير بالذكر أنه في بداية 2012 تقدمت المجموعات المسلحة لتسيطر على حي بستان القصر بينما بقي الجيش السوري مسيطراً على حي المشارقة وما بين الحيين يقع كراج الحجز والذي كانت تحجز به السيارات المخالفة لما قبل الأزمة السورية هذا الكراج والذي يقع بشارع منخفض والذي يعلوه من الجهة الشمالية القصر البلدي ومن الجهة الغربية حي الإذاعة  ومن الجهة الشرقية قلعة حلب ومن الجهة الجنوبية حي بستان القصر و يمر به نهر قويق كان المعبر الوحيد آنذاك  بين بما بات لاحقا يعرف بأحياء حلب الشرقية و الغربية.

    واستشهد سابقاً مئات المدنيين في المعبر إثر استهاف قناص المجموعات المسلحة لهم أثناء هربهم باتجاه المناطق التابعة للجيش السوري.



    مقالة ذات صلة

    قبل دقائق من إعلان النصر .. المعارك تعود إلى حلب


    اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

    مشاركة: Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0

    اكتب تعليق

    لا يتم نشر البريد الإلكتروني. جميع الحقول الموسومة بـ * مطلوبة

    إلغاء الرد

    آخر المواضيع

    مشاركة: Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0