728 x 90

ملاعب حلب ستنبض من جديد

ملاعب حلب ستنبض من جديد

بعد أن نفضت مدينة حلب غبار الحرب عنها وبدأت مناحي الحياة تعود بشكل تدريجي للمدينة التي انهكتها سنوات الحرب .

هاشتاغ سيريا _ خاص

أطلق عدد كبير من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ حقنا نلعب بحلب وذلك بهدف السماح لناديي الاتحاد والحرية والذين يمثلان مدينة حلب بخوض جميع مبارياتهم المتبقية في الدوري السوري لكرة القدم في حلب

مصادر خاصة أكدت لمراسل هاشتاغ سيريا أنه سيتم السماح لنادي الاتحاد ونادي الحرية بإقامة المباريات في مدينة حلب وتحديدا على أرض ملعب السابع من نيسان في غضون خمسة عشر يوما حيث يجري العمل لتأهيل الملعب الرديف لملعب الحمدانية لاستضافة مباريات الدوري السوري .

وقالت المصادر إنه من غير الممكن حالياً السماح للأندية بإقامة المباريات في استاد الحمدانية ، مبررة ذلك أن الملعب يحتاج تكاليف كثيرة بالإضافة إلى أنه ضمن دائرة الخطر بسبب قربه من حي الراشدين والذي تسيطر عليه الجماعات المسلحة .

الملعب الذي يتسع لخمسة ألاف مشجع سيحتضن المباريات التي ستكون في مدينة حلب بأسعار رمزية وستعود ملاعب حلب تنبض من جديد .

الجدير بالذكر أن ملاعب حلب توقفت عن إقامة المباريات منذ2012 عقب دخول الجماعات المسلحة إلى حلب .


مقالة ذات صلة :

شاهد حلب قبل وبعد الحرب

 


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

مشاركة: Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0

اكتب تعليق

لا يتم نشر البريد الإلكتروني. جميع الحقول الموسومة بـ * مطلوبة

إلغاء الرد
مشاركة: Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0